بحث هذه المدونة الإلكترونية

الاثنين، 24 سبتمبر، 2012

ابطال السعودية


بسم الله
 اليوم الوطني  والمناسبات الوطنية  الأخرى مثل 
المهرجان الوطني للتراث والثقافة "الجنادرية"  يشعر المواليد بالحرقة وهي حرقة التناقض فكيف احتفل بوطن لا يعترف بي ؟  أم علي أن استخدم التحايل  على مشاعري حتى أستطيع الخروج والاحتفال مع أخواني "المواطنين" هذه المشاعر التي تتكرر على المواليد  في عدة مناسبات منذ طفولتهم ومن اليوم الذي دخل مدير المدرسة ليقسم الطالب وينادي بأعلى صوته : كم عدد الأجانب ؟ وكم عدد السعوديين ؟ إلى اليوم الذي  ضاعت في أحلام المواليد 
لو استطعت أن أقدم شي لقدمت يوم يحتفل فيه المواليد  يحتفلون بصبرهم و احتسابهم يحتفلون بقدراتهم المبهرة على تخطي الصعوبات ومقاومة التحديات  وسأسميه يوم  أبطال الوطن لأنه سيأتي اليوم الذي يعرف الجميع ماذا قدم المواليد لهذا الوطن
شكرا

احمد النهدي

0 التعليقات:

إرسال تعليق

أعلم أخي الزائر أن تعليقك على الموضوع يسعدني